أرقام هامة

© UN Deputy Special Envoy for Syria, Khawla Matar, and Political Affairs Officers during CSSR Round of Consultations, Palais des Nations, Geneva, Switzerland, January 23-25, 2020. NOREF Photo

عقد فريق غرفة دعم المجتمع المدني، منذ شهر شباط/فبراير 2016 حتى تاريخه، 61 لقاءً رسميًا شخصيًا وإلكترونياً. وقد شملت هذه اللقاءات:

عشر جولات لغرفة دعم المجتمع المدني عُقدت في جنيف. وفي ما عدا بعض الحالات الاستثنائية، عُقدت جميع هذه الجلسات بالتوازي مع المحادثات السورية-السورية بقيادة الأمم المتحدة.

التقت ثماني وفود مصغّرة من غرفة دعم المجتمع المدني بالمبعوث الخاص بيدرسن ونائبته مطر في خلال أشهر نيسان/أبريل وحزيران/يونيو وتشرين الثاني/نوفمبر من العام 2019، وذلك لتقديم المعلومات والمناصرة وتحديد الأولويات في عدد من المسائل المواضيعية والترويج لها.

عُقدت إحدى عشرة جولة من المشاوراتٍ إقليمية في بيروت وغازي عنتاب وعمّان وإربيل. في العام 2020 بسبب تفشّي وباء فيروس كورونا وقيود السفر، عُقدت ثلاثة من المشاورات الإقليمية إلكترونيا، عبر تطبيق إلكتروني مخصص.

قام فريق غرفة دعم المجتمع المدني ومكتب المبعوث الخاص للأمم المتّحدة إلى سوريا بتنظيم خمس عشرة بعثة تواصلٍ إلى بيروت (لبنان)، و إسطنبول وغازي عنتاب (تركيا)، وإلى عمّان وإربيل (كردستان العراق). كذلك، عقد أعضاء الفريق عدة إجتماعات تواصلٍ غير رسمية في البلدان المعنية.

نظّم فريق غرفة دعم المجتمع المدني ومكتب المبعوث الخاص إلى سوريا ثلاثة عشر مؤتمر فيديو[1] مع الجهات الفاعلة في المجتمع المدني في خلال الأعوام 2017 و2018 و2019 و2020، إلى جانب الكثير من الاتصالات الهاتفية أو إلكترونيا مع جهات الاتصال الخاصة بغرفة دعم المجتمع المدني والمتواجدة في المناطق المحاصرة أو تلك التي يصعب الوصول إليها في سوريا في حينه، كالغوطة الشرقية والرقة ودير الزور وإدلب وجنوب غرب البلاد، كما ومع مجتمعات اللاجئين في لبنان والأردن وتركيا، فضلًا عن شبكات ومنظمات المجتمع المدني التي يوجد مقرها في عفرين وإربيل.

تمّ تنظيم أربعة نشاطات مناصرة جانبية عالية المستوى في بروكسل في نيسان/أبريل من العامين 2017 و2018، وفي آذار/مارس من العام 2019، وافتراضيًا في حزيران/يونيو 2020، على هامش المؤتمر الوزاري بشأن “دعم مستقبل سوريا والمنطقة”.


[1] لم يتمّ رصد العدد الدقيق للمشاركين في مؤتمرات الفيديو في العام 2017 لغرض صياغة التقارير. وبالتالي، فإن هذا الرقم غير مشمولٍ في جدول أنشطة غرفة دعم المجتمع المدني أدناه. لم يبدأ رصد أعداد المشاركين في مؤتمرات الفيديو إلّا في العام 2018.

 

المشاركة

نطاق غرفة دعم المجتمع المدني الإجمالي التقديري من حيث التضمين: 1029 محاورًا (719 شخصًا مشاركًا بشكل مباشر + 150[1] منظمة في الشبكات المشاركة + 160 جهة فاعلة في المجتمع المدني تمّت التوصية بها للمشاركة في غرفة دعم المجتمع المدني و/أو طُلب منها أن تُشارك في نشاطات غرفة دعم المجتمع المدني المستقبلية من قبل فريق غرفة دعم المجتمع المدني التابعة لمكتب المبعوث الخاص).

عدد المحاورين، بما في ذلك شبكات تمثل منظمات غير حكومية متعددة، في قاعدة بيانات غرفة دعم المجتمع المدني الكاملة: 719، منهم 285 (40%) امرأة و434 (60%) رجلًا

التوازن الجغرافي في غرفة دعم المجتمع المدني: داخل سوريا 31% (225)، خارج سوريا وفي الشتات 69% (491)

عدد المحاورين بحسب بلد الإقامة: سوريا 225 (31%)، تركيا 230 (32%)، الأردن 76 (11%)، لبنان 43 (6%)، أوروبا 90 (12%)، كردستان العراق 40 (6%)، الولايات المتحدة 8 (1%)، دول الخليج 7 (1%)

[1] يُرجى ملاحظة أنّ هذا العدد يمثّل المنظمات وليس الأشخاص. في الواقع، قد يكون عدد المحاورين الذين تمّ الوصول إليهم بشكل غير مباشر أكثر من ذلك بسبب وجود عدد كبير من المحاورين في المنظمة الواحدة. للتحقق من ذلك، يتم تحليل نطاق وصول المنظمات والشبكات في المرحلة المقبلة من تقييم البيانات. في حزيران/يونيو 2019، أجرت رابطة الشبكات استطلاعًا ضمن منظماتها المشاركة. ونتيجة لذلك، انخفض العدد من 312 في 2018 إلى 150 في 2019. تمّ قياس نسبة استبعاد بعض المنظمات من رابطة الشبكات على أساس نقص فعاليتها، وتأثيرها، ومشاركتها، واستدامتها. كذلك، أوقفت بعض المنظمات أنشطتها بسبب مشاكل في التمويل و/أو قيود على المساحات المدنية في البلاد المجاورة وداخل سوريا.

التقدم في المشاركة الإجمالية