إطلاق أول مجموعات العمل التخصصية لغرفة دعم المجتمع المدني

اطلقت غرفة دعم المجتمع المدني أول مجموعات العمل التخصصية التي ستعمل في إطار الغرفة يوم 14 حزيران 2021 والتي سوف تعالج موضوع القيم المدنية ومساحة المجتمع المدني. وسوف يقوم المشاركون والمشاركات المختارون بعد قيامهم بالتعبير عن الاهتمام بالمشاركة بالعمل بشكل متزامن على المنصة الالكترونية التابعة للغرفة في إطار ترتيب عمل المجموعة وبرنامجها، وللتفاعل بين بعضهم البعض. تسعى مجموعات العمل التخصصية إلى تيسير تفاعل موضوعي وجوهري بين المجتمع المدني والمبعوث الخاص وفريقه وكذا إتاحة فرص أوسع للمجتمع المدني السوري للقيام بالمناصرة حول موضوعات متخصصة.

سيتم إطلاق مجموعات أخرى تباعاً خلال الأسابيع المقبلة. أُغلق باب التسجيل للمجموعة الأولى وسيتم الإعلان عن فتح باب التسجيل للمجموعات التالية قريبا.


تأسست غرفة دعم المجتمع المدني في كانون الثاني/يناير من العام 2016 على يد مكتب المبعوث الخاص إلى سوريا كآلية من أجل التشاور مع مجموعة واسعة ومتنوعة من الجهات الفاعلة في المجتمع المدني. ومن خلال هذه الغرفة تستطيع الجهات الفاعلة في المجتمع المدني أن تلتقي وتتناقش وتقدّم المقترحات والأفكار إلى مكتب المبعوث الخاص والوكالات الأممية ذات الصلة وأصحاب المصلحة الدوليين. ويكمن الهدف من هذه الآلية في جعل عملية الوساطة التي تجريها الأمم المتحدة أكثر تشميلاً.

يعمل فريق غرفة دعم المجتمع المدني التابع لمكتب المبعوث الخاص بشكلٍ منتظم على مراجعة مسار وطريقة عمل الغرفة وفقاً للفرص المتاحة والآراء والمقترحات المقدّمة من أصحاب المصلحة وذلك أثناء المشورات وبحسب الأولويات التي يعبّرون عنها لمكتب المبعوث الخاص أثناء تلك المشارورات.

دور منظمات المجتمع المدني بعملية جنيف


يفوّض قرار مجلس الأمن 2254 (2015) المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا السعي إلى إيجاد حل مستدام للأزمة المستمرة من خلال عملية سياسية جامعة بقيادة سورية تلبي التطلعات المشروعة للشعب السوري. وكما ورد بشكلٍ متكرر في إحاطاته إلى مجلس الأمن، يؤمن المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسون أن أصوات وآراء منظمات المجتمع المدني تلعب دورًا بالغ الأهمية في تحقيق هذا الهدف.

فضلاً عن ذلك تشير أبحاث المقارنة التي أجرتها الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية إلى أن الجهود المبذولة لإشراك المجتمع المدني في أي عملية سياسية من شأنها التأثير بشكل إيجابي على استدامة اتفاق السلام وجهود بناء السلام والمصالحة المرافقة له. وقد أثبتت دراسات دولية مختلفة أن المجتمع المدني قادر على تقديم الدعم والمعرفة والمشورة القيّمة لأي عملية وساطة رسمية.

المبادئ التوجيهية الخاصة بغرفة دعم المجتمع المدني


تعمل غرفة دعم المجتمع المدني وفق ثلاثة مبادئ أساسية:


آخر الأخبار من مكتب المبعوث الخاص

هذا الموقع الالكتروني هو بإدارة الشركاء المنفّذين بالتعاون الوثيق مع مكتب المبعوث الخاص إلى سوريا.
الصورة: © نورف، جولة غرفة دعم المجتمع المدني في جنيف. كانون الثاني ٢٠٢٠. تصوير نورف
سياسة الخصوصية